recent
أخبار ساخنة

حملات مقاطعه المنتجات الفرنسيه ،ورد فعل قوي تجاه ماكرون علي الإساءه للنبي محمد صلي الله عليه وسلم

 الرئيسي الفرنسي ماكرون يُسئ 
لرسولنا الكريم محمد صلي الله 
عليه وسلم:

                                   

 لقد تطاول ماكرون الرئيس الفرنسي علي دين الإسلام والمسلمين وهاجم النبي الأمي الأمين محمد صلي الله عليه وسلم أشرف الخلق وشفيع الأمه يوم الدين حين قام بتصريحات له أثناء حفل تأبين المعلم(صامويل باتي)الذي قتل في شوارع باريس والذي اعتبره ماكرون في يومه أنه رمزا للحريه.


كما أن إساءته للرسول كانت إساءه شنيعه لرسول الله محمد صلي  الله عليه وسلم حين قال في الحفل الذي أُقيم في جامعه السوربون:

«صمويل باتي قتل لأن الإسلاميين يريدون الإستحواذ علي مستقبلنا ويعرفون أنهم لن يحصلوا علي مرادهم بوجود أبطال مطمئني مثله»

ثم عقب قائلاً: «لن تتخلي عن الرسومات والكاريكاتيرات،وإن تقهقر البعض،سنقدم كل الفرص التي يجب علي الجمهوريه أن تقدمها لشبابها دون تمييز وتهميش،سنواصل أيها المعلم مع كل الأساتذة والمعلمين في فرنسا، سنعلم التاريخ مجده وشقه المظلم،وسنعلم الأدب والموسيقي والروح والفن».

وبهذا فلقد أُسئ إلي النبي محمد صلي الله عليه وسلم أشرف المرسلين أمام كل العالم ،ونتيجه لهذا لم يصمت العالم الإسلامي أبداً بل أخذ رده فعل قويه تجاه هذا الرئيس وتجاه إقتصاد دولته .


ولقد بلغ الغضب أقصاه علي منصات التواصل الإجتماعي من قبل المسلمين في شتي أنحاء العالم لتظهر بعض الحملات ضد فرنسا والتي منها مقاطعه المنتجات الفرنسيه _وإلا رسول الله.


ثم يتصدر تويتر للحملات التي تظهر الغضب وإليكم بعض التغريدات الأتيه:

قام م.عبدالله فهاد بتغريده حيث قال:علي قاده الدول الإسلامية أن يكونوا بقدر همة شعوبهم ويعلنوا مقاطعه فرنسا سياسيا واقتصاديا فالتسامح والتصالح هنا يتوقف،لأن المسألة ليست مناكفه سياسيه بل ولاء وبراء.

كما قام بشكر خاص لإتحاد الجمعيات التعاونيه بالكويت لقرارهم لرفع التعامل مع المنتجات الفرنسيه.


                                 

وتلك إقرار من الجمعيات التعاونيه بالكويت بقطع التعامل مع أي منتج فرنسي.

         
       وقام خالد محمد المونس نائب مجلس الامه الكويتي بتغريده يقول فيها:رئيس فرنسا أعلن عن سريرته القبيحه بخلطه الاوراق وإصراره عن عدم تخليه عن نشر الرسوم المسيئه لأشرف الخلق بعد أن فقدنا الأمل في الحكومات العربيه الإسلاميه علي الشعوب أن تلقن هذا التطرف درساً بمقاطعه المنتجات الفرنسيه.
ثم قام بالفعل مركز البرهان للتسوق بولايه قريات بعمان بمقاطعه المنتجات الفرنسيه يوم الجمعه رداً علي الإساءه للنبي محمد صلي الله عليه وسلم.
                          


                        


وأيضا تم بالفعل مقاطعه المنتجات الفرنسيه في الأسواق المركزيه في الكويت صباح يوم الجمعه،ويفيض تويتر ومواقع التواصل الإجتماعي بالغضب في وسمين هما إلا رسول الله و مقاطعه المنتجات الفرنسيه من أجل تدهور إقتصاد فرنسا لأن الأمر ليس بالهين علي  الإطلاق بالنسبه للمسلمين.



علقت منظمه التعاون الإسلامي علي خطاب رئيس فرنسا قائله أنها:تستغرب الخطاب السياسي الرسمي لبعض المسؤولين الفرنسيين والذي يسئ للعلاقات الفرنسيه الإسلاميه،ثم قامت وزراه الخارجيه الكويتيه بتأيد لما قالته منظمه التعاون الأسلامي.
ونتيجه لهذه الإساءة أيضا قامت بعض الشركات الكويتيه بفض العقود بينها وبين شركات لمنتحات فرنسيه مثل شركه الديرة التي قامت بمقاطعه المنتجات الفرنسيه نظراً للخلاف بين العالم الإسلامي وفرنسا.
     

             

شيخ الأزهر وحديثه عن الإساءه لرسول الله محمد صلي الله عليه وسلم:وصف الإسلام بالإرهاب ينم عن جهل بهذا الدين الحنيف،ومجازفه لا تأخذ في إعتبارها إحترام عقيده الأخرين،ودعوه صريحه الكراهيه والعنف،ورجوع لوحشيه القرون الوسطي،واستفزاز كريه لمشاعر مايقرب من ملياري مسلم.



      ثم قام البعض بنشر قائمه بكل المنتجات الفرنسيه التي يجب مقاطعتها للتقليل من شأن فرنسا وتدهور إقتصادها

         


 وإليكم بعض التغريدات للغاضبين من تصريحات الرئيس ماكرون وإساءته للنبي محمد صلي الله عليه وسلم:

غرد دكتور عائض القرني قائلاً: عرفته صلي الله عليه وسلم رسولاً للبشريه جمعاء،للكبير والصغير ،للرجل والمرأة ،والحاكم والمحكوم،والغني والفقير،لأنه أسوة، سيرته مكشوفه للجميع كأنه يعيش في غرفه زجاجية ليس هناك أسرار ولا ألغاز إنما الوضوح والصدق أمام العالمين.

وغردت مريم آل ثان قائله:نحن أمه لا يستهان بها يبلغ عدد المسلمين في العالم1.9مليار أي يمثل المسلمون حوالي24.8بالمئه من سكان العالم ،مقاطعتنا لفرنسا ومنتجاتها ستؤثر علي الإقتصاد الفرنسي ،ليتعلم رئيسهم الجاهل وكل من تسول له نفسه التطاول علي الإسلام وحبيبنا محمد صلي الله عليه وسلم.

ثم يؤيد رأيها الكثير والكثير من الناس بشأن مقاطعه المنتجات الفرنسيه حتي يتعلموا هم أو غيرهم أن رسول الله خط أحمر وحتي يتدهور إقتصادهم ويصبحون عبره لغيرهم ،ولنري الكل قد وافق الرأي في مقاطعه منتجات فرنسا يظهر من خلال التغريدات الأتيه للبعض.




        


مقاطعه المنتجات الفرنسيه من أجل رسولنا الكريم .

google-playkhamsatmostaqltradent