recent
أخبار ساخنة

هروب الأسري الفلسطينيين من سجن جلبوع الإسرائيلي

 هروب الأسري الفلسطينيين من سجن جلبوع الإسرائيلي




لقد استطاع ستة من  الأسري الفلسطينيين الهروب من سجن جلبوع الإسرائيلي في شمال إسرائيل فجر يوم الاثنين2021/9/6 تاركين خلفهم أبشع أنواع العذاب الصهيوني وأسوار السجن العظيمه الذي يُعد من أشد سجون إسرائيل.


هروب 6 سجناء فلسطينيين عن طريق نفق تحت حمام زنزانتهم :

وكأن الأرض لانت لهم وفتحت أعماقها وقالت اعبروا بسلامٍ آمنين.


هروب 6 من السجناء الفلسطينيين الذين حُكم عليهم بالسجن مدي الحياه لكنهم لم ييأسو ولم يستسلمو للعدو الصهيوني بل إستطاعو مواجهه الجيش الإسرائيلي بقواته ومعداته الحديثه والثقيلة وأسوار السجن الحديديه ،إستطاعو الهروب عن طريق حفر نفقاً يصل طوله عشرات الأمتار وعرضه حوالي  60 سم  بواسطه ملعقه صدئه، أداه صغيره وبسيطه مع بعض من الأمل والإصرار إستطاعت أن تفوق كل التوقعات العسكريه والأجهزة الحديثه .

وكأن الأرض لانت لهم وفتحت أعماقها وقالت أعبروا بسلامٍ آمنين.

أداه بسيطه صدئه أحدثت المعجزه في حفر نفق :


أداه صغيره إستطاعت حفر نفقاً يصل طوله عشرات الأمتار من داخل حمام زنزانه في سجون جلبوع ليصل إلي  منطقه بيسان خارج السجون ليستطيع الأسري الفلسطينيين الفرار من سجون العدو رغم أن هذه العمليه كلفتهم الكثير من الوقت والمجهود قد يكون علي مدار سنوات ولكن في النهايه إستطاعو النجاح في مهمتهم ،ويُقال أن العمليه بدأت فجر يوم الأثنين الساعه 3:30 عندما رأي مزارع إسرائيلي الأسري يسرعون في حقله فظن أنهم لصوص ثم أبلغ الشرطه الإسرائيلية  عنهم ويُقال أيضاً أن هناك سائق إسرائيلي قد رأي الهاربين في محطه وقود ثم أبلغ عنهم الشرطه الإسرائيلية.


التحريات الإسرائيلية للوصول للأسري الهاربين:

لقد بدأت القوات الإسرائيلية الخاصه في التحقيق مع المسؤولين عن هروب الأسري الفلسطينيين من داخل سجون جلبوع المعروف أنها من أشد السجون في المنطقه ،ثم وصلت التحريات إلي أنه أثناء هروب الأسري الفلسطينيين كان يوجد السجانه في برج الحراسه ولكن غلبها النعاس أثناء تنفيذ عمليه الهروب من النفق الذي كان في منطقه بيسان المجاور للحدود الأردنية.


وقد بدأت القوات الإسرائيلية في بذل جهودها للوصول للهاربين من السجن حيث تم القبض علي فلسطينبين مشتبه بهم في شمال إسرائيل أنهم قد ساعدو الأسري الهاربون ،وبعد التحريات والبحث من قبل القوات الإسرائيلية إستطاعو تتبع أثارهم في منطقه بيسان حيث توصلو إلي أن 2 منهم هربوا إلي الأردن و4 مازالو في البلاد، لكن القوات الإسرائيلية قد بدأت في عمل حواجز لمنع الباقي الهروب إلي الحدود الأردنية.



هؤلاء السته الهاربين من سجن جلبوع الإسرائيلي واحداً منهم هو القيادي السابق في "كتائب شهداء الأقصى" التابعه لحركه فتح وهو من مدينه جنين، أما الخمسه الأخرين فهم من حركة" الجهاد الإسلامي".

google-playkhamsatmostaqltradent